• خلفية عامة

      تعتبر قرية الباطل من القرى التي لا تعترف بها الدولة وتقع جنوبي مدينة رهط, اليوم وبعد البدء باقامة الحارة الجنوبية في رهط, تعرضت القرية للتهديد حيث تبنى فوقها الحارة. يسكن القرية حوالي 1350 مواطن, حيث سكنوها عام 1948, بعد تهجيرهم من منطقة اوفكيم. تسمى القرية ببركة الباطل أي على اسم بركة كانت في المنطقة قبل قيام الدولة.

      الخدمات والبنية التحتية

      لا توجد في القرية أي خدمات تربوية وصحية نهائيا, حيث تعطى لهم الخدمات في مدينة رهط, التي تبعد حوالي 5 كيلو متر من وسط القرية, وسفرا 10 دقائق بالسيارة.

      سكان القرية يتلقون المياه من انبوب جلبوه هم بأنفسهم من مدينة رهط, ويتحمل السكان كافة تكاليف الصيانة. القرية غير مرتبطة بشبكة الكهرباء ولذلك يستعمل السكان المولدات.

      التهديدات

      قرية الباطل غير معترف بها, تقع اليوم داخل الحارة الجنوبية التي تقيمها مدينة رهط. التهديد المركزي للقرية هو توسيع المدينة, حيث أن دائرة اراضي اسرائيل بدأت بتسويق الدونمات, واي بيت سيكون ضمن هذه الدونمات سيهدم. الدولة معنية بهدم القرية وانهاء وجودها, ومن المتوقع ان تتعرض القرية في المستقبل للعديد من عمليات الهدم.