• خلفية عامة

      قرية الغرة هي قرية غير معترف بها والتي تبعد 17 كم شرق مدينة بئر السبع،جنوب لشارع 31.عدد سكانها 2500 نسمة.

      القرية هي قرية قديمة،حيث أسست قبل قيام الدولة ومعنى كلمة غرة في اللغة العربية هي جسم مطلية واجهته باللون الابيض ومن هنا جاء اسم القرية والتي تقع على قمة تل ابيض.في القرية العديد من البيكات والآبار ومغارات أُستخدمت في الماضي لتخزين الحبوب.

      الخدمات والبنية التحتية

      يوجد في القرية عيادة واحدة تابعة لصندوق المرضى مئوحيدت،قسم من السكان الذين لا ينتمون لصندوق المرضى مئوحيدت يسافرون للقرية البدوية حورة من أجل الحصول على علاج.في القرية لا يوجد مدارس،الطلاب يسافرون إلى قرية طلعة رشيد(الاطرش) من أجل التعليم وفي المرحلة الثانوية إلى حورة وجسر السر.في القرية يوجد 4 رياض اطفال والتي لا تكفي لجميع اطفال القرية،ونتيجةً لذلك يُجبر العديد من الأطفال للسفر لقرية طلعة رشيد كل يوم.

      يوجد للقرية عدة نقاط مياه المتواجده على شارع31 والذي يبعد 7 كم عن القرية.السكان مجبرون لوضع أنابيب على حسابهم الشخصي ليتمكنوا من الحصول على المياه.

      قسم من السكان يجلبون المياه بصهاريج حيث استخدامها يؤدي للتقليل من جودة المياه كما أن سعر المياه عالي جدًا.القرية غير مرتبطة لشبكة الكهرباء القطرية ولذلك يقوم السكان بأستخدام المولدات والالواح الشمسية للحصول على الكهرباء كما انه لقسم من السكان لا يوجد كهرباء ابدًا.في القرية لا يوجد طرق معبدة مما يصعب الوصول إليه.

      التهديدات

      قرية الغرة غير المعترف بها ووفقًا لخطة متروبولين بئر السبع،تقع القرية في منطقة استجمام غابات واحراش.

      الباحثة تلما دوخن طالبت بالاعتراف بالقرية في عام 2010 لكن مكتب رئيس الوزراء استأنف على طلبها وبذلك تم رفضه لقسم كبير من بيوت القرية يوجد أوامر بالهدم اقسم منها تم هدمه،سكان قرية الغرة يعيشون على أرضهم حيث انهم يطالبون بملكيتها،بالإضافة لذلك لديهم ايضًا دعاوي ملكية على أراضي خارج القرية. يطالب سكان القرية ان تعترف الدولة بقريتهم بالمكان الذي تتواجد به اليوم على الأرض الخاصة بهم.