• خلفية عامة

      قرية الغرة هي قرية بدوية غير معترف بها حكوميا ، تقع على بعد حوالي 17 كم الى الشرق من مدينة بئر السبع، وجنوبا لشارع 31. يبلغ عدد سكانها حوالي 2200 نسمة.  القرية هي قرية قديمة، وتأسست قبل قيام الدولة. معنى كلمة “غرا” في اللغة العربية هي جسم مطلية واجهته باللون الأبيض، ومن هنا جاء اسم القرية، والتي تقف على قمة تل أبيض. توجد في القرية عدد من البايكات القديمة والآبار والكهوف التي كانت تستخدم لتخزين الحبوب.

      الخدمات والبنية التحتية

      هناك عيادة واحدة في القرية تابعة لصندوق المرضى لئوميت. بعض السكان الذين هم ليسوا من مؤمني الصندوق يتوجهون الى بلدة حورة البدوية لتلقي العلاج. لا يوجد في القرية مدارس حيث يضطر الطلاب ان يسافرون للدراسة في قرية تلاع رشيد ، وفي المرحلة الثانوية يتعلمون في حورة وقصر السر. يتواجد في القرية بستان واحد لا يكفي لسد احتياجات أطفال القرية، لذلك يضطر جزء كبير من أطفال القرية للذهاب إلى قرية تلاع رشيد يوميا.

      هناك عدة نقاط لاتصال المياه في القرى، تتواجد هذه النقاط على الطريق السريع 31، على بعد حوالي 7 كم من القرية. يضطر السكان لمد البنية التحتية ووضع خطوط الأنابيب على نفقتهم الخاصة والاتصال مع هذه النقاط . بعض سكان القرية يستخدمون صهاريج المياه، مما يؤثر على نوعية المياه، وعلاوة على ذلك، فإن تكلفة نقل المياه عالية جدا. لم يتم ربط القرية بشبكة الكهرباء القطرية، لذلك يستخدم السكان الألواح الشمسية أو مولدات الكهرباء، وبعض السكان ليس لديهم كهرباء على الإطلاق. لا تتوفر في القرية طرق معبدة مما يصعّب الوصول إليها.

      التهديدات

      قرية الغرة غير معترف بها، وفقا لخطة متروبولين بئر السبع، تقع القرية في منطقة استجمام / غابات وتحريش. الباحثة تلما دوخان أوصت بالاعتراف بالقرية. في القرية يوجد عمليات هدم بيوت، حيث هدمت العديد من المنازل منذ فترة طويلة. على بعض من بيوت القرية هناك أوامر الهدم. يعيش السكان في قرية الغرة على أراضيهم، حيث انهم يطالبون بملكيتها. بالإضافة إلى ذلك، لديهم أيضا دعاوى ملكية على أراض خارج القرية. يطالب سكان القرية ان تعترف بها الدولة في مكانها وعلى أرضهم.