• خلفية عامة

      تقع قرية الباط البدوية غير المعترف بها حكوميا على بعد حوالي 4.5 كم من بلدة كسيفة، شمال الطريق السريع 31. يبلغ عدد سكانها حوالي 1400 شخص. تأسست القرية قبل قيام الدولة. سميت بهذا الاسم نسبة لكونها محاطة بسلسلة جبال على الجانب الغربي تحتضن القرية. هناك كهوف قديمة في القرية ، وعدد من الآبار حفرها السكان وبايكات قديمة.

      الخدمات والبنية التحتية

      لا يوجد في القرية عيادة, روضة او مدرسة, حيث يضطر السكان إلى السفر لقرية كسيفة المجاورة لتلقي هذه الخدمات.

      تصل إمدادات المياه إلى القرية من خلال نقطة اتصال لشبكة مكوروت على طول الطريق السريع 31، حيث يضطر السكان تحمل تكلفة شراء ودفن الأنابيب في باطن الأرض. ويتم تقاسم المياه بين الأسر، ولكن نظرا لانخفاض ضغط المياه، وأنها لا تصل إلى كل بيت، وفي كل مرة عدد قليل من العائلات يمكنها استخدام المياه. شبكة الكهرباء القطرية غير متوفرة في القرية، لذلك يستخدم السكان الألواح الشمسية ومولدات الكهرباء. لا تتوفر في القرية طرق معبدة، جميع الطرق هي رملية.

      التهديدات

      لا تعترف الدولة بقرية الباط, ووفقا لخطة متروبولين بئر السبع, يقع قسم من القرية في منطقة قروية زراعية مشتركة, وقسمه الثاني ضمن منطقة إطلاق نار, حيث قام السكان بإعداد خطة للاعتراف بالقرية, ولكن بسبب وقوع قسم من القرية في منطقة إطلاق نار فان الدولة استعدت للاعتراف بقسم واحد منها. هناك عمليات هدم للبيوت في القرية وكافة البيوت تعد عمليا غير قانونية وعلى قسم منها هناك أوامر هدم ما زالت قائمة.